Banner
 
البيان الأسبوعي لمجلس الوزراء : 48-2
الصادر في : 12 ديسمبر 2017

بعد أداء القسم الدستوري للحكومة الجديدة أمام حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه صباح هذا اليوم ، والاستماع إلى توجيهات سموه السامية ، وعقـــد مجلس الوزراء الوزراء اجتماعه الأول بعــد ظهـــر اليــــوم في قاعـــة مجلس الوزراء ـ بقصر السيــف برئاســة سمــــو الشيخ / جابر المبارك الحمد الصباح ـ رئيس مجلس الوزراء ، وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولـة لشئون مجلس الوزراء / أنس خالد الصالح بما يلي :

وجه سمو رئيس مجلس الوزراء في مستهل الاجتماع كلمة أعرب فيها عن أسمى آيات الامتنان والاعتزاز بثقة حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه الغالية متقدماً بالشكر لقبول اخوانه الوزراء المشاركة في تحمل أعباء هذه المرحلة التي يمر بها وطننا ، وما تحمله من تحديات واستحقاقات تتطلب بذل قصارى الجهد والمزيد من التضحيات ، مثمناً بالشكر والعرفان الجهود المثمرة التي بذلها الأخوة الوزراء في الحكومة السابقة ، وما تحقق من خلالها من إنجازات مشهودة في خدمة الوطن والمواطنين .

كما أشار سموه في كلمته إلى الاستحقاقات الوطنية المطلوبة لمواجهة التحديات التي تطرق إليها حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه ، في النطق السامي أمام مجلس الأمة في افتتاح دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الخامس عشر ، معبرا عن أمله في مواصلة العمل لمعالجة التحديات التي حددها سموه حفظه الله ورعاه ، وهي حماية الوطن من مخاطر الفتنة الطائفية ، والحرص على الوحدة الوطنية ، والاصلاح الاقتصادي ، ومعالجة الختلالات الهيكلية ، وكذلك تجسيد رؤية الكويت 2035 بمضامينها الحيوية ومشروعاتها التنموية الطموحة ، بالإضافة إلى ضرورة مراجعة برنامج عمل الحكومة السابقة الذي تقدمت به إلى مجلس الأمة خلال هذا الفصل التشريعي ، إلى جانب تصويب العمل البرلماني ، من اجـــل صيانة وتعزيز المكتسبات الوطنية .

هذا ، وقد رد معالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ / ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح على سموه بكلمة عبر فيها بأسمه نيابة عن إخوانه الوزراء عن عظيم الشكر والتقدير على ثقة حضرة صاحب السمو الأمير وسمو ولي العهد حفظهما لله ورعاهما ، وسمو رئيس مجلس الوزراء ، مؤكدا على العزم والاستعداد للعمل بإخلاص وبذل أقصى الجهود لتحمل المسئوليات والأعباء الملقاه على عاتقهم في سبيل خدمة الوطن والمواطنين وتحقيق الرفعة والرخاء والازدهار لوطننا العزيز وشعبه الكريم .

وقد استعرض مجلس الوزراء رسالة حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه الموجهة لسمو رئيس مجلس الوزراء المتضمنة الشكر والتقدير للوزارات والجهات الحكومية المعنية بالدولة وعلى وجه الخصوص (وزارة الدفاع ، وزارة الداخلية ، وزارة الصحة ، وزارة الإعلام ، وزارة التربية، ووزارة المالية) على ما بذلوه من جهود مشهودة وعمل دوؤب ومشاركات فعالة في الترتيب لعقد هذه القمة في دولة الكويت .

** انتهـى **